جفينور روتاناRRRRR
تبدأ منUSD247في الليلة الواحدة
إحجز الآن
الموقع
خيارات 

إن لبنان أكثر من مجرد وجهة

تصف الصحافة الدولية لبنان بالدولة الحيوية، والمرنة، والجميلة، والفاتنة. ولا تزال هذه هي حقيقة لبنان، حيث تظهر تلك القوة التي تمزج بين ماضيها المضطرب والسلمي. وتتميز سياسة لبنان بكونها معقدة ومتنوعة مثل معالمها الطبيعية، حيث ترتفع الجبال إلى السماء قبل أن تمتد إلى مياه البحر الزرقاء النقية، وتحتفظ الوديان بأسرار لا يمكن أبدًا الإفصاح عنها.

ويذكر لنا التاريخ عن هذه الدولة البحرية التي سكنها سابقًا الفينيقيين الذين مارسوا التجارة عبر البحار إلى أن وصلوا إلى ما هو أبعد من دولة بريطانيا العظمى. ولا تزال أغلبية هذه المدن القديمة المأهولة بالسكان تمتد من الشرق إلى الغرب، ومن الشمال إلى الجنوب. ويُعد هذا رائعًا بالنظر إلى صغر حجم هذا الدولة الشرقية الواقعة شرق البحر المتوسط.

واليوم نفضت لبنان عن نفسها غبار الماضي، وتحركت قدمًا إلى الأمام بطريقة مثيرة للإعجاب، حيث حظيت قطاعاتها المصرفية والتجارية على إعجاب العالم أجمع مرة أخرى، وأشتهر مصممي الأزياء والموضة اللبنانيين، وزاد ظهورهم على السجادة الحمراء في هوليوود، وأشتهرت مأكولاتها في جميع أنحاء العالم، ونافست الحياة الليلية بها عواصم الدول الغربية، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات بينها وبين دول الخليج ودول العالم الغربي. ويتضح من كل هذا أن لبنان تُعاود الظهور مرة أخرى بصرامة وثبات على خارطة المسافرين من السياح ورجال الأعمال.

تتميز بيروت بكونها عاصمة الروعة، حيث تجد التميز، والأسلوب الراقي، والثقافة، وفنون الطهي، والحياة الليلية النابضة بالحياة. بالإضافة إلى التراث الغني للمدينة الذي يدفعك إلى استكشافه. ويُعد فندق جفينور روتانا مثالاً على هذا التراث حيث يقع الفندق في شارع كليمنصو التاريخي، الذي سمي تكريمًا لجورج كليمنصو، رئيس وزراء فرنسا السابق في عام 1917، وحيث توجد حاليًا العديد من المعاهد التعليمية الدولية والمرافق الطبية، ومركز جفينور للأعمال البالغ مساحته 55،000 متر مربع، والمصمم على يدي المهندس المعماري النمساوي فيكتور جروين. كما أن موقع الفندق المركزي في منطقة الألتقاء بين دول أوروبا ودول الخليج العربي يجعل منه المكان الأمثل لتلبية كافة متطلبات رحلات العمل، وكذلك العطلات الأسبوعية.

شروط الاستخدام
سياسة الخصوصية
إعدادات ملفات تعريف الارتباط
© حق النشر 2019 شركة روتانا لإدارة الفنادق
إتصل
اللغة
MENU
This website uses cookies so that we can improve your user experience and measure the performance of our site. If you continue on this website, you will be providing your consent to our use of cookies.
Read our Cookie Statement
ACCEPT